تفاصيل الخبر

لجنة لبحث أسباب تلف "البواجي"
img
2018-11-06

لجنة لبحث أسباب تلف "البواجي"

رهام زيدان عمان- قررت نقابة وكلاء السيارات وشركات تسويق المشتقات النفطية تشكيل لجنة للوقوف على الأسباب الحقيقية لتكرار شكاوى تلف"بواجي" السيارات، تضم ممثلين عن الأطراف المعنية، وفقا لمصدر مطلع. جاء ذلك خلال اجتماع، عقد أمس، ضم ممثلين عن وكلاء السيارات وشركات المحروقات على خلفية شكاوى وكلاء سيارات من تكرار تلف "بواجي" مركبات عملائهم. المصدر ذاته بين لـ"الغد" أن اللجنة ستضم ممثلين عن وكلاء السيارات وقطع الغيار، وشركات تسويق المشتقات النفطية، ونقابة أصحاب محطات المحروقات. وستتولى اللجنة مهمة جمع عينات من البنزين من عدة محطات في المملكة، وعدد من أنواع "البواجي" المستخدمة، وإرسالها إلى مختبر محايد تختاره اللجنة ذاتها. وبعد استلام تقارير نتائج الفحص من المختبر سيتم تقرير الخطوات التي ستتخذ بناء على هذه النتائج. وكان وكلاء سيارات أشاروا في حديثهم لـ"الغد" إلى تكرار تلف شمعات الاحتراق (البواجي) في سيارات زبائنهم، ما استدعى تبديل هذه الشمعات عدة مرات في فترة قصيرة رغم قيامهم بتغيير نوعية ومنشأ هذه الشمعات في محاولة لتفادي تكرار تلفها، إلا أن ذلك لم يحل دون تكرار تلفها مرة أخرة وفي فترة وجيزة جدا، مرجحين أن يكون السبب الأكثر منطقية هو نوعية البنزين وتحديدا أوكتان 90، فيما أكدت شركات تسويق المشتقات النفطية العاملة في المملكة مطابقة البنزين المستورد والمنتج في مصفاة البترول للمواصفة القياسية التي تفرضها وتراقب عليها مؤسسة المواصفات والمقاييس. شركات تسويق المشتقات النفطية العاملة في المملكة أكدت أن البنزين في كافة محطات المحروقات في الأردن سواء المستورد من الأسوق العالمية، أو المنتج محليا والذي يتم تكريره في مصفاة البترول مطابق للمواصفة القياسية الأردنية. وبدأت شركتا "توتال والمناصير" باستيراد البنزين 90 مباشرة من السوق العالمية اعتبارا من شهر تموز(يوليو) الماضي فيما تزود الشركة الثالثة "جوبترول" بكامل احتياجاتها عن طريق مصفاة البترول، بينما بدأت هذه الشركات باستيراد البنزين 95 والديزل اعتبارا من العام الماضي. ويتم الاحتفاظ بالكميات المستوردة في خزانات الشركة اللوجستية الأردنية، في منطقة الماضونة وسط المملكة؛ حيث أنجزت الشركة هناك مشروعا يتألف من 6 خزانات ديزل سعتها 172 ألف طن و4 خزانات بنزين 90 وخزاني بنزين 95 سعتهما 127 ألف طن، وخزاني وقود طائرات سعتهما 34 ألف طن، و5 خزانات غاز بترولي مسال سعتها 10 آلاف طن. وأكدت مؤسسة المواصفات، في وقت سابق، أن بنزين أوكتان "90" وبنزين أوكتان "95" وديزل يورو "5" مطابق للقواعد الفنية والمواصفات القياسية الأردنية، وأنها لم تقم بتعديل المواصفات القياسية والقواعد الفنية الأردنية لتلك المشتقات النفطية. وتتولى هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن اعتبارا من السادس عشر من نيسان(إبريل) 2017 ممارسة مهامها التنظيمية والرقابية على قطاع المشتقات النفطية، حيث تم إنشاء مديريتين متخصصتين في الهيئة لهذه الغاية، كما تقوم الهيئة بعمليات الرقابة والتفتيش على المحطات، وأصدرت عددا من الرخص لمحطات جديدة.